دشن معالي نائب وزير التعليم د.عبدالرحمن بن محمد العاصمي اليوم الخميس خطة التدريب على مهارات استخدام نظام إدارة التعليم الإلكتروني منصّة “مدرستي” لشاغلي الوظائف التعليمية من معلمين وقادة مدارس ومشرفين تربويين، وذلك من خلال “المدربين المركزيين” في إدارات التعليم، بهدف إكسابهم مهارات استخدام المنصّة، وتعزيز المفاهيم الأساسية في التعليم الإلكتروني المتمركز حول الطلبة.

وقال نائب وزير التعليم إن تدشين هذا البرنامج التربوي يأتي في إطار استعدادات الوزارة لانطلاقة العام الدراسي الجديد 1442هـ، مشيراً إلى أن هذا البرنامج وغيره من البرامج التي تشهدها الوزارة جاءت لتهيئة وتدريب الزملاء في المجتمع التعليمي على الكثير من التفاصيل والأنظمة والإجراءات التي تتعلق بكيفية التعامل مع هذا النوع من التعليم لإيصاله إلى أبنائنا الطلاب وبناتنا الطالبات.

وأشار د.العاصمي إلى  أن جائحة كورونا أجبرت دول العالم لاتخاذ عدة مسارات في انطلاقة مدارسها لهذا العام، مستدلاً  بما صدر في المملكة مؤخراً بأن يكون التعليم عن بُعد في أول سبعة أسابيع من الفصل الدراسي الأول، ويُنظر في بقية الفصل الدراسي لاحقاً في ضوء المتغيّرات والمستجدات وتقييم الوضع بشكل عام.

وأوضح د.العاصمي أن التحديات كبيرة وبتضافر الجميع والرغبة الجادة لن تتوقف مسيرة التعليم لهذا الجيل خلال هذا العام، مؤكداً على تحقيق وتقليل الفاقد التعليمي في هذه المرحلة لإيصال الرسالة التربوية والتعليمية لأبنائنا الطلاب وبناتنا الطالبات، مشيراً إلى  أن هذه الفترة  استثنائية  تتطلب منا جميعاً  قادة ومسؤولين وشاغلي وظائف تعليمية من مشرفين ومعلمين وقادة مدارس مضاعفة الجهود، ليس فقط المؤسسات التعليمية بل على الأسر كذلك في تعويض الطلاب ومساعدتهم في تجاوز هذه المرحلة، وبالتالي تقليل الفاقد التعليمي الناتج عن التوقف الحضوري في المدارس بشكله التفاعلي.

من جهته أكد المشرف العام على المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي  د.أحمد بن عبدالرحمن الجهيمي أنه منذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجد، وتقيداً بالإجراءات الاحترازية المتبعة في هذه الفترة؛ بدأ المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي بوضع الخطط وتنفيذ البرامج التدريبية بما يخدم المرحلة، لكي نصل للمستهدفين من المعلمين والمعلمات، باستخدام كافة الوسائل المتاحة للتدريب الافتراضي.

وقال د.الجهيمي إنه استمراراً للجهود الداعمة والهادفة لزيادة الوعي المفاهيمي والمهارات الرقمية في هذه الفترة نسعد بالمساهمة في التدريب على نظام إدارة التعليم الإلكتروني “منصة مدرستي” لدمج التقنية في التعليم؛ ليسهم في تحقيق أهداف التحوّل الرقمي وإيصال التعليم للطلاب من خلال أنماطه المتعددة، ولتسهيل التعليم افتراضياً باعتباره أداة تعليمية تقنية محفّزة على الإبداع.

وأشار د.الجهيمي إلى أن وزارة التعليم ممثلةً في المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي بالتعاون مع إدارات التعليم في المناطق والجامعات السعودية في الفترة الماضية  نفذت مشروع برامج التطوير المهني التعليمي عن بُعد في مختلف التخصصات، حيث استهدفت تلك البرامج جميع شاغلي الوظائف التعليمية في قطاعي البنين والبنات في مجالات عدة على ثلاث مراحل، وكان آخرها المرحلة الثالثة للتدريب الصيفي عن بُعد.

PHOTO-2020-08-20-17-50-4888.jpg

رحلتي

رحلات مدرسية

ri7laty

By admin

اترك تعليقاً