خلال عقود من إنتاج السيارة حافظت S-Class على عملائها من الأثرياء وجمهورها من المعجبين، ولا تكاد تجد السيارة أي منافس حقيقي يبعد عنها هالة الشهرة والقوة أو يستطيع استبدالها في المناسبات الرسمية والملكية، وذلك بالرغم من أن بعض السيارات تستطيع مجاراة S-Class في لعبة الأرقام والأداء التي تبرع فيها مرسيدس أيضاً.

‏بالنسبة إلى مرسيدس فإن مضمار التنافس هنا ليس في ساحة الأرقام فقد تمكنت عدة أجيال من السيارة من حمل ألقاب مميزة لتؤكد شعبية السيارة ومكانتها الاجتماعية بين جميع الأفراد، وهو ما لا ينطبق على أي سيارة أخرى على الإطلاق.

نذكر جميعاً سيارة “الشبح” التي لاتزال أحد أجمل ابداعات مرسيدس وأكثر سيارات عصرها جودة إلى يومنا هذا، بالمقابل جاءت “فياجرا” بسطوع أقل قبل أن تستعيد مرسيدس رونقها بـ”البانوراما” و “اليخت” بجودة وقوة حضور وتصميم محافظ يذكرنا دوماً بـ”الشبح” التي بدأت بهذا الأمر.

بالحديث عن “اليخت” جدير بالذكر أن لقب السيارة اشتهر بعد تعليق لأحد المتابعين في سعودي شفت، والآن ومع وصول جيل جديد من S-Class بأسلوب جديد من التصاميم وكمية هائلة من التقنيات فقد اقترح فريق سعودي شفت لقب “الجوهرة“ ليؤكد على قيمة التميز، ترى ما الاسم الذي يود متابعي سعودي شفت اقتراحه؟

حراج

موقع حراج

حراج السيارات

حراج تبوك

تويوتا

By admin

اترك تعليقاً